ماذا يحدث عندما نموت؟

ما الذي يحدث عندما ترقدون بسلام أخيراً ليذكر؟

(ملاحضه هاذا التفسير الطبي للغرب وليس لديننا الاسلام)
بالرغم من آراءنا المبنية على أسس علمية عن الموت هذه الأيام، يبدو أن معظمنا يؤمن
بالحياة بعد الموت.
عام 2014, تم اجراء اقتراع على مواطنين بريطانيين من قبل صحيفة تلغراف، و ما دون الستين بالمئة بقليل من المستجيبين صرحوا بأنهم
مؤمنون باستمرارية عيش جزء منا.
في الولايات المتحدة، و التي ما زالت دولة مسيحية جداً، بعض الأبحاث عام 2015 تم فيها سوأل الناس عما يحصل

Advertisement
Advertisement
بعد موتك.


وجدت الدراسة أن 72 بالمئة من الأميركيين يؤمنون بأننا نذهب إلى الجنة، و التي تم وصفها
كمكان “حيث تتم مكافأة الناس الذين عاشوا حيواتٍ صالحة مكافأةً أبدية”.
54 بالمئة من بالغي الولايات المتحدة ردوا بأنهم يؤمنون بوجود النار، و التي تم وصفها بأنها
مكان “حيث تتم معاقبة الأشخاص الذين عاشوا حيواتٍ سيئة معاقبةً دون الشعور بالذنب
معاقبةً أبديةً”.
بوضع ذلك بالحسبان، مرحباً بكم في هذه الحلقة من الإنفوجرافيك شو، ما الذي يحصل عندما
تموت؟

يبدو أن معظم الناس يؤمنون أنه بعد الموت ربما سنرقد في فردوس مع بعض الغيوم المنثورة
أو بشكل معاكس، إن لم نلاصق الأخلاقيات الموصوفة من قبل ديانتنا
المختارة أو مسمى تلك الديانة، ربما سنعاقب بالجحيم الأبدي و
و مشهد التذلل لرجل ملتحٍ أحمر نادراً ما يلقي مذراته.
و لكن الآن لنبدأ ببعض الواقعة التجريبية و ماذا سيحدث حقاً للجسم عندما
نموت.
يعلم الأطباء أنك ميت لأن القلب توقف عن النبض و لم بعد هناك أي نشاط
كهربائي في دماغك.
يعني تموت الدماغ الموت فعلياً، بالرغم من أنه بإمكان الآلات إبقاءك حياً لفترة أطول بقليل.
يمكن أيضاً أن تصاب بما يدعى التموت القلبي، ويعني توقف القلب عن الخفقان
و توقف تدفق الدم عبر جسدك.

Advertisement


الأمر الغريب، و المدهش أن الناس الذين عانوا من تموت القلبي و لكن تم
إعادتهم للحياة قالوا بأنهم كانوا واعين لما كان يحصل حولهم.
تحدث آخرون عن المشي باتجاه ضوء في نوع من تجربة دنو الموت.
يمكن إرجاعك من ما ندعوه الموت السريري، و لكن لديك
فترة سماح تبلغ حوالي أربع لست دقائق.
ولكن لنقل أنك وصلت للضوء و عبرته، هذا ما سندعوه بالموت الحيوي(البيولوجي)
نهاية اللعبة، الصافرة الأخيرة، ميت.
و هنا حيث يصبح الأمر محرجاً نوعاً ما، و لكن لمَ ستهتم، أنت ميت.
بمجرد أن تمسي بكل تاكيد لست معنا، تسترخي عضلاتك، و يعني ذلك معصراتك
أيضاً، أي أن الثلاث أكياس الويبر و المقالي الكبيرة التي تناولتها على الغداء ستخرج
منك، و الغازات التي بداخلك ستتسرب على الأغلب و تسبب نتانةً.
يحدث المثل للبول المتواجد في مثانتك، لذا فالموت
أمر فوضوي نوعاً ما.
و يا رجال، ربما ستقومون بالقذف أيضاً.
و كذلك للنساء، ربما تولدون بعد موتكم إن كنتم حوامل، و هو أمر
يدعى: “ولادة القبر”.
لا يحدث الأمر كثيراً على الرغم من ذلك.
عوضاً عن الضغط، تقوم الغازات في البطن بدفع المولود الجديد
نحو العالم.
أثناء قيام الجسم بالتخلص مما كان عالقاً في الداخل، يمكن أن تصدر أصوات من فمك بخروج
الهواء.
الممرضون و الأشخاص الذين يعملون بقرب الجثث الميتة وثقوا بشكل شائع سماع تنهد شخص على قيد الحياة
و أنيناً قادماً من الجثث الميتة.

Advertisement

يمكن أن تنتفض كذلك، ولكن ذلك لا يعني أن هناك حياة فيك، فهي مجرد تقلصات عضلية.
يمكن أن تحصل على انتصاب سريعاً إن متّ مستلقياً على بطنك و تدفق الدم
نحو الأسفل.
سيتجمع كل دمك حول منطقة معينة من جسمك.
يدعى ذلك “الزرقة الرّمّية” و هي سبب امتلاكك أجزاء منك لذلك
اللون الأرجواني الداكن الذي شاهدته على التلفاز.
هناك بعض الأشياء اللطيفة التي يمكن أن تحدث بعد موتك بفترة وجيزة.
بغياب تدفق الدم عبر جسمك، سيبدأ بفقدان حرارته، و هو ما يعرف ب”برودة الموت”
أو ببساطة “قشعريرة الموت”.
ستستمر حرارتك بالانخفاض حتى تتساوى مع محيطك.
ستتيبّس في غضون ساعتين لست ساعات، و هذا ما ندعوه ب”الصمل الموتي”.
يحدث هذا لأن الكالسيوم يدخل إلى الخلايا العضلية.
تتحلل الخلايا بدون تدفق دموي و يؤدي ذلك إلى نمو جرثومي، و هو سبب
بدء تفسخك.

Advertisement


لربما يبدو أن شعرك أو أظافرك قد نموا، و لكن ذلك ليس صائباً.
ما يحدث هو أن جلدك ينحسر، معطياً انطباعاً عن النمو.
سيرتخي الجلد، أيضاً، و ستظهر البثور على سطح الجسم.
المرحلة الثانية هي التعفن، عندما تبداً الجراثيم و الكائنات الدقيقة بالتغذي عليك.
ستبدأ قريباً بإصدارك رائحتك النتنة بسوء أي شيء يمكن أن تتصوره عندما كنت على قيد الحياة.
وصف أحد الأشخاص الرائحة ب:”بيض متعفن، غائط، و حمام متروك لمدة
شهر مضروباً بألف
إنها بشعة”.
سرعان ما يصبح كل ما هو طري ذائباً، مع بقاء أشياء كالعظام، الغضاريف و الشعر
قويةً.


ستكون قد قطعت شوطاً جيداً في طريقك نحو التفسخ في الوقت الذي سيتم دفنك فيه.
ولكن في حال التحنيط و الدفن، يمكن للتفسخ أن يكون عملية بطيئة.
في حال تركك على سطح الأرض، ستكون فوضى ذائبة في غضون شهر، تتغذى عليها الحشرات،
اليرقات، النباتات، و الحيوانات.
تحت الأرض، يقول بعض العلماء أنه من الممكن أن يتسغرق الأمر من ثمان إلى إنثي عشر عاماً قبل أن تعود
مجرد هيكل عظمي دون سواه.
بعد حوالي خمسين عاماً، حتى عظامك ستصبح جزءاً من التراب.
يجب أن نضيف أن وتيرة التفسخ تعتمد على كافة أنواع العوامل
وهي أكثر من أن يمكن ذكرها هنا.
و لكن نتعتقد أن الصورة قد وصلتك.
بينما صرح لعض الأشخاص أن تجارب دنوهم من الموت كانت مشهداً تتم رؤيته، ليس
ذلك صائباً دوماً.
أحد الأشخاص مدوناً على موقع ريدديت صرح بأن تجربته كانت كالآتي:”كانت فقط فراغاً أسود
لا تفكير، لا وعي، لا شيء”.
هل هناك حقاً شيء آخر ؟

Advertisement


كان الفيلسوق الإيرلندي جورج بيركلي متهوراً جداً حول معرفة ما يحدث بعد
الموت، أو تلك اللحظات خلال الموت السريري، بحيث قام بشنق نفسه فعلياً وصولاً لنقطة
الموت، بتواجد صديق بالقرب و هو مستعد لقطع الحبل و إنزاله قبل موته.
آمن بوجود شيء ما بين الجنة و الأرض، ربما ما دعاه الفلاسفة
الإيثر(السماء).
أصبحت القصة عرفاً في الأوساط الفلسفية، و لكن كل ما اكتشفه بيركلي
هو أن الشنق يؤذي رقبتك.
الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت آمن بأن الروح منفصلة عن الجسد،
كما ستخبرك به العديد من الأديان، و ربما حين نموت شيء ما سيحيا.
تحدث فريدريش نيزتيش عن مفهوم العود الأبدي، أو الرجوع الأبدي،
يعني ذلك أن كل الوجود أو الطاقة في الكون كانت للأبد و ستكون للأبد مكررةً
نفسها إلى اللانهاية.

Advertisement


تعيش الحياة ذاتها، مراراً و تكراراً، للأبد.
الآن، ألا يجعلك ذلك ترغب في عيش رغد؟
يمكن هنا أن نجد شبيهاً الأمر في عقيدة بوذا ب”عجلة سامسارا”، حيث
كل الأرواح، الحيوات، ستبدأ في دورة بعد الموت، باستثناء أنها ليست نفس الحياة تماماً.
ما ندعوه بالتقمص، و هو ما يقول بعض الناس أنه مرتبط بما
نطلق عليه اسم ديجافو.
يؤمن البوذيون أنه يمكننا إنهاء هذه الدورة الفاسدة إن تمكننا إن أصبحنا متنوّرين حقاً،
و من ثم تحقيق السكينة(السعادة الأعظم).
أو هل نشق طريقنا نحو الجنة بعد توقف أجسادنا عن العمل، معطين بقشيشاً للتكسي الخاص بنا ليوصلناإلى
شارع بيتر في منطقة البوابات الناصعة، آملين أنه لن يرفض دخولنا لسرقتنا لوح الحلوى ذاك

Advertisement


عندما ذهبنا في رحلة مدرسية إلى شلالات نياجارا؟
هل سيتم أخذنا إلى الفردوس، مكانٌ مليء بالأطعمة الفاخرة و العذراوات الجميلات
اللواتي سيجعلن ركبك المتيبسة تسترخي؟
أو أننا فقط نزرع في التربة، أرواحنا ليست أكثر من وهم عالمي أخذ
عقولنا إلى تفاهتنا الكونية و الشعور بالعجز الذي نمر به أحياناً
هنا في الأرض اليابسة؟
هذا شيء لا نستطيع إخبارك أياه،